الحياة

الحياة

منتدى
 
الرئيسيةالتسجيلدخول
منتدى الحياة يرحب باعضاءة وزوارة الكرام
اهلا وسهلا بكم فى منتدى الحياة مع تحياتى مدير المنتدى

شاطر | 
 

 قصة أربعة شيبان

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
rifat mater
مدير
avatar

عدد المساهمات : 267
تاريخ التسجيل : 15/02/2010
العمر : 26

مُساهمةموضوع: قصة أربعة شيبان   الإثنين فبراير 22, 2010 3:42 pm

اربعة .. شيبان .. رايحين .. المحكمة

قصة شيبان تموت من الضحك
ابوحمد من الشيبان البسطاء اللي قلوبهم نظيفه وبيضاء، يملك كم بيت طين ومزيرعه صغيره يخسر عليها اكثر مما يربح .
حدته الدنيا في يوم من الايام واضطر انه يعرض المزرعه للبيع .
جلست المزرعه مده معروضه للبيع ولا جاء احد يشتريها او على الاقل يسومها .
ابوحمد له جار طيب يقال له ابوصالح، وهو صديقه القديم قبل ان يكون جاره .

قرر ابوحمد يبيع المزرعه على صديقه وجاره ويلصقه بظهره خصوصا وانها ماتجيب قيمه .

حاول بشتى الوسائل يقنع ابوصالح بالسعر وانه هو الكسبان لكنه فشل .
مره يغريه بمواصفاتها لكن ابوصالح معنّد على السعر ومتكيثره ..
ومره يقول انه مضطر يبيعها اضطرار ولا هوب لاقي احسن من ابوصالح شرّاي وتناسب له .

اخيراً وبعد محاولات ومداولات وافق ابوصالح انه يشتري المزرعه بسعر مناسب للطرفين .

تواعدو إنهم يروحون للمحكمه علشان الافراغ وياخذون ابوعلي وابوسالم شهود على البيعه .

قام ابوحمد من الفجرمثل عادته وتقهوى ثم افطر وعين من الله خير، ثم طلع وشغل العراوي علشان يروح للموعد .
ركب الددسن ودق سلف .. عيّا يشتغل الموتر!!! دق ثاني مره ونفس الشيء .. ثالثه ورابعه ماش عيا يشتغل الماخوذ .. فتح الكبوت وتفقد اصابع البطاريه واسلاك البواجي ولمس راس المكينه ثم فتح علبة ماء المساحات ( وهذي ما ادري وشوله فتحها ) .
تفقد المكينه كله ولا لقى شيء متعطل .. رجع للغماره وسمى بالله وقرأ آية الكرسي والمعوذات ثلاث مرات قال يمكن ابوصالح صاقعن الموتر بعين لانه امس يوم يشوفه قال ( الى هالحين معك هالموتر اللي كنه رمسيس الثاني؟؟!! ) [ مدري وش عرف هالشايب بتاريخ الفراعنه؟!! ]
اكيد انه راعي خنبقه وسفريات وبربسه منول .

عقب ما قرأ آية الكرسي والمعوذات داس ابوحمد الابنص دوستين متتاليتين قبل يشغل .. دق السلف لكنه يدق ويطفا .. قعد يفكر ويقول : العين ماتجي الا من خوي ورفيق

احتار في الامر ثم قال : مالي ( مهوب نيجيريا ) الا موتر ولدي حمد الكامري ..

الله يهدي هالولد كل يوم يدخّل الموتر بالبايكه ولا يمكن يخليه برا البيت ابد!!
كان عذر حمد بتدخيل سيارته يتعلث بانه لو خلاه بالشارع يمكن تنسرق مثل سيارة خالد ولد جارهم، لان سرقة الكامريات كانت منتشره بكثره وقتها .

هذا عذر حمد .. لكن الحقيقه والصدز انه من حقين التفحيط والمشهورين فيه وكان لقبه بين الشباب المنطعج .
ومافيه شارع من شوارع المملكه الا ومتره تمتير فلذلك كان يدخل الكامري بعد كل جرية تفحيط علشان ماينكشف امره ويمسك .
نرجع لحبيبنا ابوحمد ..

رجع ابوحمد للبيت وقرر انه يأخذ الكامري علشان مايتاخر على موعده مع ابوصالح .
دخل للبيت وقعد يصوّت لام حمد .. ياهيش وينتس فيه؟؟
جت ام حمد مسرعه تحسب فيه شيء ثم قالت بكل حنيّه ورقه : اخويتنا على هالصبح!!
وش تبي؟!!
رد عليه بكل لطف ورمانسيه : آها بس .. ارقي لحجرة حمد وجيبي مفتاح موتره من مخباته .
قالت : صحيح انك عله وقلق [ طبعاً قالتهن بينها وبين نفسها لانها عارفه ان ابوحمد خريج معهد تيكوندو ومعه حزام بطولة البلياردوا العالميه وخايفه يفقع وجهه ] .

رقت لحجرة ولدها المنطعج واخذت المفاتيح من ثوبه المعلق وهو يشاخر وبسابع نومه .
جابت المفاتيح ومدتهن لابوحمد وقالت بكل عذوبه مع تسبيله بالعيون : دوك يالشين .. [ ولو الفاظ ام حمد الفاظ عرابجه ما الومه مادام لقب ولده المنطعج ]
تلّ ابوحمد المفاتيح من الزوجه المصونه وهو مطيّر عيونه وحمقان على هالولد اللي يسهر بالليل وخيشة نوم بالنهار .

فتح باب البايكه وهو يتمتم ويقول : الله يغثك من ولد تسان غثيتن وبغثرت تسبدي .. كل شوي مدخل السياره ومطلعه .. خرّب الفصّالات حقت الباب [ هذا اكبر همه ]

ركب الكامري وبسم الله دق السلف ومع اول نقره اشتغل الموتر وفي نفس الوقت لعلع صوت المسجل باغنية بشير المشهوره ( تري ريري ريتا .. متى يجي بابا ... )
فز ابوحمد ومن الروعه يبي يطفي المسجل شغل المساحات ثم دق الاشارات لين طاحت إيده على ضغاط المسجل وطفاه .

قلب الضعيف دق مليون عقب هالموقف .. وقام يتلفت يحسب احد مر بالشارع وشافه بهالوضع .
طلع الموتر من البيت ودز لبيت ابوصالح يوم وصله عطاه تشكيلة بواري يحبهن قلبك كانوا متعارفين عليها من ايام المتوسطه [ راعين تكاسي شفرات على غفله ] .

طلع ابوصالح يسحب رجليه وهو يقول : وينك يالزلابه؟!! وراك تاخرت؟!! [ من زود الميانه ]
رد ابوحمد : اركب بس ولا يكثر انت وراسك اللي كنه كتاوت ماركتو ( تشبيهات اولين .. عيال النيدو يمتنعون )

وهواء على بيوت الشاهدين ابوسالم وابوعلي .
عقب ما اجتمعوا اربعتهم في الكامري ( ابوحمد وابوصالح وابوسالم وابوعلي ) قال السواق ابوحمد : ماتبون نمر الحله وندق كبده؟
قال ابوصالح : اخاف نصيّف على المحكمه .
رد ابوعلي من المرتبه اللي وراء وكان مجعّص : أنا والله ضاربن لي مريصيعات وشبعان .
اما ابوسالم فدابه سليمه لايهش ولا ينش، معهم معهم عليهم عليهم مغير هاجن اثمه وفاتحن الدريشه يتفرج على الناس والسيارات .

اتفقوا انهم اذا خلصوا من المحكمه بدري يروحون يفطرون كبده .

ربطوا الاحزمه واقلعو متجهين للمحكمه، تعرفون سواقة الشيبان الله بالخير، يعني اذا بغى يكيّم بالطلبون يمشي ستين .
عند احد الاشارات ديور والموتر يلقلق بالثالث، كان بالاشاره المقابله لهم راعي دورية لومينا، قز الكامري وكان عنده تعميم عنها، وطوالي شغل السفتي وقطع الاشاره وراهم ولحمّ صدام الدوريه اللومينا الامامي بصدام الكامري الخلفي وهو مشغل السفتي .

ابوحمد على نياته ولا يدري عن اللي صاير وراه لانه مايعترف بشيء اسمه مرايه خلفيه فلذلك مادراى براعي الدوريه .

طلع راعي الدوريه صوت ( وييييييييي ) يبيهم يوقفون وهم مهوب لمه .. تكلم بالجهاز وقال : على جنب ياراعي الكامري . . ولاجابوا خبره .
ابوحمد كان يسولف مع ابوصالح عن المزرعه ونوع طرمبة الماء اللي فيها وعدد النخل، ويكرر بانه هو الربحان من البيعه .
اما الثنين اللي وراء فواحد يتفرج على الناس والسيارات وطايرتن عيونه بالخلق، والثاني اخذن له غفوه .

تأكد راعي الدوريه بان الكامري هي المطلوبه عنده بالتعميم وقال أكيد مادامه ماوقف فانه يبي يحاول الهروب .

كلّم العمليات وطلب فرق تعزيز وعلمهم بموقعه .


صدفه كان بنفس الشارع وايت ماء سقط عليه ابوحمد وعقب ماتعداه زعق ابوصالح وقال لف يمين تراك تعديت الملف، ومير يجدع الموتر ابوحمد وشوي ويدخلون تحت الوايت لكن فكهم الله ( تعرفون سواقة الشيبان يجدع الموتر بدون مايناظر ) .. طبعا راعي الدوريه ما امداه يدخل وراهم وحال بينه وبينهم الوايت، ويكع فرامل ويرجع ريوس لنفس الشارع ويلحقهم .

شافهم من بعيد وداس وراهم، وهو يمشي وراهم يشوف روؤسهم من وراء ويقول لخويه الجندي : أكيد هذولا مبزره مفاختين من المدرسه ومزعجين العالم بالتفحيط [ تخبرون الشيبان مايلبسون عقل وجادعين الشمغ فوق روؤسهم جدع ]

دخل ابوحمد احد الشوارع ولقى دوريتين مسكرات الشارع علشان يحجرونهم ..
يوم اقبل على الدوريه قال : اربطوا احزمتكم وطلعوا اثباتاتكم ترانا مقبلين على تفتيش [ الله من زين الشوف ]

وقف واحد من العسكر بوسط الشارع قدام الكامري ومد ايده يعني وقفوا .

قال المنجعص اللي وراء ابوعلي : مهوب تفتيش .. هذا واحدن يشحذ [ الله من زين الامور ]
رد ابوحمد : يارجال انثبر بس انت وعيونك .

عقب ماوقفو .. جاء العسكري عند باب السواق ووش يشوف!!!

شيبان ؟؟؟؟؟؟!!!!!!! [ هذي هي الكلمه الي كانت تتردد بذهن العسكري ]

فتح الدريشه ابوحمد وقال : السلام عليكم .. وما امداه يكمل الا والثنين اللي كانوا يطردونهم بالدوريه جايين يركضون وبحركه سريعه فتح واحدن منهم باب السواق وجرّ ابوحمد مع ايده .. ونفس الشيء صار لابوصالح مع العسكري الثاني .

هالشيبان الضعوف ماعاقوا معهم وطارت شمغهم وانحاست امورهم .

انبهروا العسكر من الموقف وتفشلوا يوم اكتشفو انهم شيبان وانهم تسرعوا ومدوا ايديهم عليهم .

عقب ماهدأ الوضع واستتبت الامور وتبين كل شيء وتلافياً للاحراجات اللي صارت قام واحد من العسكر الكوماندوز وحبّ راس ابوحمد وتعذر منه واستسمح .

رد ابوحمد وقال : مهيب مشكله حوسة الشمغ وتقطيع ازرة الثياب .. المشكله من يرجع سمعتي اللي شوهتوها قدام الناس؟!!!
متجمعين علينا بدورياتكم تسننا حنا المفجرين بعماير بوش؟!! [ متابع السي ان ان ]

فتش العسكر الموتر ولقوا بالدرج حبوب بيض!!

جابهن الضابط لابوحمد وقال : وشن ذولي؟!!

اخذهن ابوحمد وقعد يتمقل بهن شوي ثم قال : انا تسد وصيت ولدي حمد يجيب لاميمته فنادول ( بنادول ) لانها صاكها راسها ..
بحدا الايام الفايته جاها خبر عن اختٍ لها بدومة الجندل عليه قل صح ومير يضيق صدر الضعيّفه وتعاف الطعام يومين والظاهر مع كثر الاغراض نسى ينزلهن .

قال الضابط : هذولي ياخال حبوب بيض .
رد ابوحمد : ايه اشوف انهن بيض .. هذولي الله يسلمك مثل ماقلت لك ، ام حمد صكها راسها بالفايت عقب ماسمعت ان ....

قاطعه الضابط : هذولي الله يغفر لك مخدرات .
تغير وجه ابوحمد وامتع لونه <<=== هذي دخلت عرض وقال : وش جابهن بموترنا؟!!
قال الضابط : اسال ولدك حمد يمكن يكونن له .
قال ابوحمد : ايا الهيس الاربد .. منيب لمك ياطويل العمر انا اعني ولدي حمد .

زاد كل مادخل البيت واثر خشته تثعور من الريحه الشينه ( يحسب الحبوب لهن ريحه مثل الخمر ) .
.. صحيح اللي اختشو ماتو .

رد الضابط : المهم يابه العمده الموتر نبي نسحبه بالونش والولد لازم يحضّر عندنا بالقسم .
ابوحمد : ولا يهمك اجيبه لكم باذنه بس الموتر ودي ماتاخذونه معكم لانه باسم اخته لطيفه، مقسطينه باسمها من الراجحي لمدة خمس اسنين، الله يصلحها تشتغل مدرسه بالمتوسطه الثالثه و ....
قاطعه الضابط : انت جب الولد ولايصير الا كل خير .

كل هالحوار اللي دار بين الضابط وابوحمد بينما باقي شلة الشيبان قاعدين بظلال حدا الجدران عن الشمس .

وقف العسكري لموزين وركبوهم فيه .
اثناء تحرك اللموزين القى ابوحمد نظره على الكامري والونش يسحبها ولسان حاله يقول :

(( فات موعد المحكمه وطارت بيعة المزرعه ))
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://mataka.ahlamontada.com
rifat mater
مدير
avatar

عدد المساهمات : 267
تاريخ التسجيل : 15/02/2010
العمر : 26

مُساهمةموضوع: قصة أربعة شيبان   الثلاثاء مارس 02, 2010 4:04 pm

هو بجد موضوع جميل ويارب يعجبكم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://mataka.ahlamontada.com
 
قصة أربعة شيبان
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الحياة :: المنتدى الادبى :: منتدى القصص الأدبية-
انتقل الى: